منتدى الفَوزُ العَظِيم

الفوز العظيم .. منتدى يأخذك إلى الجنة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 موضوع الفتوى وقت صلاة الوتر للمسافر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاجه
وسام عضو مبدع جدا
وسام عضو مبدع جدا


عدد الرسائل: 1939
العمر: 48
أوسمة:
تاريخ التسجيل: 12/06/2008

مُساهمةموضوع: موضوع الفتوى وقت صلاة الوتر للمسافر   الأربعاء يوليو 23, 2008 11:50 am

السؤال س: جماعة مسافرين وحين وجبت صلاة المغرب صلوا صلاة المغرب والعشاء وجمع وقصر العشاء فقط وبعد الصلاة حصل بينهم خلاف في صلاة الوتر أحد يقول نصلي الوتر بعد الصلاة مباشرة والآخر يقول نصلي الشفع والوتر بعد دخول صلاة العشاء أي بعد صلاة العشاء بساعة أو ساعتين أو بعد دخول الوقت. لذا السؤال متى يجب على المسافر أن يصلي الشفع والوتر في أثناء السفر ؟

الاجابـــة نرى أنه يجوز تعجيل الوتر بعد صلاة العشاء سواء صليت في وقتها أو قُدمت مع المغرب لأنه يصدق عليها أنها وقعت بعد صلاة العشاء، وإن أُخرت إلى وقت العشاء الحقيقي فذلك أفضل، والله أعلم.
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

موضوع الفتوى تغير القبلة أثناء الصلاة في الطائرة وغيرها
السؤال س: صليت في الطائرة صلاة فرض متوجهًا للقبلة ثم اتجهت الطائرة إلى جهة أخرى وأنا في الصلاة فما حكم صلاتي؟ وماذا إن لم أشعر باتجاه الطائرة إلى جهة أخرى ؟
الاجابـــة من صلى في السفر راكبًا لعذر فإنه يصلي حيثما توجه به مركوبه لكن ذكر العلماء أنه لا يجوز صلاة الفرض على الراحلة وهي تسير، لعدم التمكن من الاستقبال، ومن الركوع والسجود، وأما الصلاة في السفينة ـ ومثلها الباخرة، والطائرة، والقطار الحديدي ـ فإنه يوجد مواضع واسعة فيلزمه الاستقبال، والانحراف إلى القبلة إن قدر على ذلك، فإن لم يتمكن، أو لم يشعر بالانحراف فهو معذور، ولا يصلي الفرض في الطائرة إلا إذا خشي خروج الوقت قبل الهبوط .

عبد الله الجبرين


موضوع الفتوى كيفية الصلاة في الطائرة
السؤال س: كيف تكون الصلاة في الطائرة ؟

الاجابـــة من دخل عليه وقت الظهر وهو في الطائرة وعلم أنه سينزل قبل غروب الشمس فإنه يؤخر الصلاتين حتى ينزل فيصليها قبل الغروب لجواز تأخير الأولى إلى الثانية ولأن وقت العصر يمتد إلى غروب الشمـس وهكذا لو دخل عليه وقت المغرب بعد الإقلاع وعرف أنه سينزل قبل طلوع الفجر فإنه يؤخر المغرب ويجمعها مع العشاء ويصليها متى نزل ولو آخر الليل فإن وقت العشاء يمتد إلى الصبح وأما الفجر فإن خاف طلوع الشمس قبل نزوله ووجد متسعا يصلي فيه لزمه ذلك وإلا صلى في الوقت على كرسيه يومئ بالركوع والسجود وكذا يصلى الظهرين والعشاءين بالإيماء على الكرسي إذا خاف خروج وقت الثانية قبل النزول وهكذا يفعل من في سفينة أو قطار أو حافلة ولم يتوقفوا لأداء الصلاة في وقتها ولم يتمكن استقبال القبلة ولا القيام والركوع والسجود فإنه يصلى على الكرسي ويومئ بالركوع والسجود بحسب القدرة لقوله تعالى : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ .


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

موضوع الفتوى الصلاة في الطائرة
السؤال س: إذا كنت مسافرًا في الطائرة وحان وقت الصلاة هل يجوز لي أن أصلي في الطائرة أم الأفضل أن أصلي في الأرض إذا لم يخش فوات الوقت؟ وماذا إذا كنت في أول وقت الصلاتين مثل الظهر والعصر، فهل يجوز لي أن أؤخرها لوقت العصر حتى أتمكن من صلاتها على الأرض ؟

الاجابـــة يلزم تأخير الصلاة إذا لم يخش خروج الوقت، وله تأخير الأولى حتى يصليها مع الثانية، فالظهر إذا دخل وقتها وهو في الطائرة تؤخر إلى وقت العصر، وعند وقت العصر إلى قبيل الغروب، فمن علم أن الطائرة تهبط قبل الغروب أخر الصلاتين إلى آخر وقتهما، وكذا المغرب له تأخيرها وجمعها مع العشاء، ويمتد وقت العشاء إلى آخر الليل، ويمتد وقت الفجر إلى طلوع الشمس، فإن خشي غروب الشمس قبل صلاة العصر صلاها في الطائرة، وإن خشي طلوع الشمس قبل صلاة الصبح صلاها في الطائرة، فإن وجد مكانًا متسعًا صلى وهو قائم ولو في الطريق بين الكراسي، فإن لم يجد صلى في موضعه، إن قدر على الوقوف وقف، وإلا صلى جالسًا يومئ بالركوع والسجود.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

موضوع الفتوى أيهما أفضل صلاة القصر في جمع تقديم أو جمع تأخير؟

السؤال أيهما أفضل هل أصلي القصر في جمع تقديم أو جمع تأخير؟ وماذا إن صلاها الرجل ما بين الوقتين لغرض ما ؟


الاجابـــة قصر الرباعية رخصة على الصحيح، والجمع بين الصلاتين ورخصة وتوسعة على المسافر ونحوه للعذر، وقد ذكر العلماء أن كل مسافر يقصر فله الجمع، والصحيح أن الجمع خاص بالسائر الذي قد جد به السير، فلا يشرع الجمع للمقيم ولو كان يقصر، فالحجاج في منى يقصرون ولا يجمعون، لعدم المشقة التي تعوز للجمع، فأما من كان سائرًا فإنه يجمع إذا بدا له، ويفعل الأرفق به، فإن زالت الشمس وهو نازل وسوف يسير فإنه يقدم العصر مع الظهر، ويواصل سيره إلى الليل، وكذا إن غربت وهو نازل صلى العشاء مع المغرب ثم ركب، فأما إن ركب قبل الزوال أو قبل الغروب، وشق عليه النزول فإنه يؤخر الأولى، ويواصل سيره حتى يدخل وقت الثانية، فيجمع جمع تأخير، والصحيح جواز الجمع بين الوقتين، لأن ذلك وقت للأولى فيصح تقديم الثانية فيه كتقديمها في أول الوقت.
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين



موضوع الفتوى حكم صلاة النافلة في السيارة
السؤال س: هل تجوز صلاة النافلة في السيارة علمًا أنها قد تغير عن اتجاه القبلة؟

الاجابـــة تجوز إذا كان الإنسان مسافرًا، ويحب مواصلة السير، ويعوقه النزول، والوقوف لأداء النوافل، ويحب المواظبة على نوافل العبادات، ولا يحب تركها مع مداومته عليها، فإن أحب الأعمال إلى الله ما داوم عليه صاحبه، وقد ثبت أن النبي صلى الله وعليه وسلم كان يوتر وهو على راحلته، وكان يسبح على ظهر راحلته، حيث كان وجهه يومئ برأسه، غير أنه لا يصلي المكتوبة، وكان ابن عمر يفعله، متفق عليه وقال ابن عمر في قوله تعالى: فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ نزلت في القطوع في السفر، فحكم السيارة حكم الراحلة، فيصلي عليها النافلة ولو اتجهت لغير القبلة إذا شق عليه النزول، وهذا خاص بالمسافر، لكن بعض العلماء أجازه لمن في المصر الكبير الذي لا يصل إلى طرفه، أو غرضه إلا بمشقة، فأجاز له أن يتنفل في سياراته وهو يسير، ولو لغير القبلة، ويجعل السجود أخفض من الركوع، واشترط بعضهم استقبال القبلة عند الافتتاح، ورووا في ذلك حديثًا، لكن أكثر الأحاديث على الإطلاق، فيدخل في ذلك الافتتاح وما بعده. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


موضوع الفتوى حكم صلاة الراتبة في السيارة
السؤال س: هل يجوز صلاة الراتبة في السيارة؟ وهل يشترط استقبال القبلة في هذه الحالة؟

الاجابـــة يجوز ذلك في السفر إذا أحب أن يتنفل، وهو مستعجل يريد مواصلة السير، وقد اشترط بعضهم استقبال القبلة عند افتتاح الصلاة أي عند تكبيرة الإحرام، ولعل الصواب عدم الاشتراط، وذلك لعدم نقل ذلك في السنة، فقد كان النبي صلى الله وعليه وسلم في السفر يصلي التطوع، والتهجد، والوتر، وهو يسير على راحلته حيثما توجهت به، ولم يذكر افتتاحه الصلاة للقبلة، فأما من كان في البلد، واستعجل بدء الفريضة، فركب سيارته، فأرى أن يؤخر الراتبة حتى يصل إلى منزله، أو مقصده، فإنه لا يلحق بالمسافر. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


موضوع الفتوى صلاة الفجر والجمع
السؤال س: كل شيء يتعلق بصلاة الفجر والجمع؟
الاجابـــة أما السؤال عن الجمع والقصر فاعلم أن الجمع هو صلاة الظهر والعصر في وقت أحدهما إذا كان سائرًا في الطريق وشق عليه النزول في الوقتين نزل في وقت أحدهما فصلاهما ثم واصل السير، وكذا في المغرب والعشاء إذا دخل المغرب وهو نازل صلى المغرب والعشاء ثم ركب، وإذا غابت الشمس وهو سائر واصل السير حتى ينزل وقت العشاء فيصليهما ويجوز الجمع بين العشائين للمطر المستمر والدحض والظلمة مع البرد الشديد.

وأما القصر فهو للمُسافر السائر، أو النازل في الطريق، أو في مخيم فيقصر الظهر إلى ركعتين وكذا العصر والعشاء ولا يجوز القصر إلا للمسافر وإذا أقام في بلد غير بلده في طرف البلد أربعة أيام، أو أكثر فله القصر فإن زاد على الأربعة فإنه يتم ولا يقصر في سفر أقل من يوم وليلة ولو طالت المسافة، ولك أن تراجع كتب الحديث والفقه ففيها تفصيل لذلك. والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.




عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

منقول لااهميه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام احمد
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة


عدد الرسائل: 1822
العمر: 39
أوسمة:
تاريخ التسجيل: 05/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع الفتوى وقت صلاة الوتر للمسافر   الخميس يوليو 24, 2008 1:36 am
































_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfwz.yoo7.com/
الحاجه
وسام عضو مبدع جدا
وسام عضو مبدع جدا


عدد الرسائل: 1939
العمر: 48
أوسمة:
تاريخ التسجيل: 12/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع الفتوى وقت صلاة الوتر للمسافر   الخميس يوليو 24, 2008 6:27 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

موضوع الفتوى وقت صلاة الوتر للمسافر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفَوزُ العَظِيم ::  :: -