منتدى الفَوزُ العَظِيم

الفوز العظيم .. منتدى يأخذك إلى الجنة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخوض فيما لا يفيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خديجة
عـــضــــو ممـــيز
عـــضــــو ممـــيز
avatar

عدد الرسائل : 22
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: الخوض فيما لا يفيد   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 1:05 pm

Thursday, 24 April 2008
الخوض فيما لا يفيد

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أيها الأحبة في الله ...

انتشر في الأمة داء عضال ، وهو من مظاهر الانتكاس الذي عمَّ وباله ، فتُمْلأُ المجالس بالقيل والقال ، وكثرة المراء والجدال ، والخوض في أخبار الناس وأحوالهم ، ومثالبهم ونقائصهم .

وربما لا همَّ لهم إلا الاشتغال بالصالحين ، وانتقاد العاملين ، وتجريح الناشطين ، وتخذيل المجتهدين ، وتصنيف الباذلين ، وإساءة الظن في المؤمنين ..

سَلِمَ منه اليهودُ على ظُلمهم ، والنصارى على ضَلالهم ، وأهلُ العلمنة على كيدهم ، وأهلُ الشهواتِ على فسادهم ، وأهلُ التصوف على انحرافهم ، وأهلُ التشيُّع على زَيغهم ، وأهلُ الأهواء والأدواء ، واشتغلَ ـ تربت يده ورغم أنفه ـ بالمؤمنين الصادقين ..

التهى بعيوب الناس عن عيبه ، واهتم بذنوبهم عن ذنبه ، وأصبح من أَكَلَةِ لُحومِ البَشَر ، ينهش في لحوم الغائبين عنه ، ويتشهى بذكر عيوبهم ورصد أخطائهم ، وكل ذلك تحت مسميات شرعية

( كمصلحة الدعوة ! ) و ( كشف أهل البدع ! ) و ( بيان إحداث أهل الأهواء ! )

و ( الجرح والتعديل ! )

مصطلحات ظاهرها وباطنها الرحمة عند أهل الحق ، وحقيقتها ـ عند هذا وأمثاله ـ الشهواتُ الخفية ، و الحقد والحسد ، وأمراض القلوب وأدواؤها ،

كما قال عمرو بن الحمق عندما دخل مع من تسوروا الدار على الحيِيِّ عثمانَ بن عفان ـ رضي الله عنه ـ

ليضربه تسع ضربات في صدره ، وهو يقول : ثلاثٌ لربي وسِتٌ لقلبي ، وذلك عندما ضرب الغافقي ـ عليه من الله ما يستحق ـ عثمانَ رضي الله عنه بحديدة معه ،
وضرب المصحف برجله ، فاستدار المصحف واستقر بين يديه ، وسالت عليه الدماء ..

" وهم يهابون في قتله ، وكان كبيراً ، وغُشيَ عليه ، ودخل آخرون ، فلما رأوه مغشياً عليه جروا برجله ،

فصاحت نائلةُ وبناتُه ، وجاء التَّجيبي مخترطاً سيفه ليضعه في بطنه ، فَوَقَتْهُ نائلة ، فقطع يدها ، واتكأ بالسيف عليه في صدره ، .."
وأما عمرو بن الحمق فوثب على صدره وبه رَمَقٌ ، فطعنه تسعَ طعناتٍ ،
وقال : فأما ثلاث منها فإني طعنتهن إياه لله تعالى ، وأما ست فلما كان في صدري عليه . وأرادوا قطع رأسه ، فوقعت عليه نائلة وأم البنين ، وصاحتا ، وأقبل عمير بن ضابىء فوثب عليه ، فكسر ضلعاً من أضلاعه .." الكامل ـ ابن الأثير (3/179 )

في سنن أبي داود وصححه الألباني عن المستورد ـ رضي الله عنه ـ

أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" من أكلَ برجُلٍ مسلم أكلَة فإنَّ الله يُطعِمُهُ مِثلَها من جهنم ، ومن كُسي ثوباً برجل مسلم فإن الله يكسوه مثله من جهنم ، ومن قام برجل مقام سمعة ورياء ، فإن الله يقوم به مقام سمعة ورياء يوم القيامة " .

وفي سنن أبي داود وصححه الألباني وعن معاذ بن أنس الجهني ـ رضي الله عنه ـ

عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" ... ومن رَمَى مُسلماً بشيء يُريدُ شَينَهُ بهِ حَبَسَهُ الله على جِسرِ جهنم حتَّى يَخْرجَ مِمَّا قالَ "

ومن علامة إعراض الله عن العبد أن يشغله بما لا يفيد ، وأن يجعله ممن ورد فيهم الذم الشديد لأهل السعير : " وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُوا أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ "

يا إخوتاه ..

تعلموا هذا الأدب وانشروه في الآفاق ، ليكن هم أحدكم إصلاح نفسه ، ولا يشتغل بعيب غيره ، ولا يسمع لقالة السوء ، ولا يذهب مذاهب المجرحين لأهل الخير .

وتذكروا قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : " إن أحبكم إليَّ أحاسنكم أخلاقا ، الموطئون أكنافا ، الذين يألفون ويؤلفون ، وإن أبغضكم إليَّ المشاؤون بالنميمة ، المفرقون بين الأحبة ، الملتمسون للبرآء العيب " [ رواه الطبراني في الصغير والأوسط وحسنه الألباني ]

وصدق عبد الله بن مسعود رضي الله عنه حين قال والذي لا إله غيره ما على ظهر الأرض من شيء أحوج إلى طول سجن من لسان .[ رواه الطبراني وصححه الألباني ]

فانتبه لإصلاح عيوبك لعل المشتري يرضى ، واكفف ثوب الكلام بالصمت .

فصدق الصادق المصدوق : " من صمت نجا " [ رواه الترمذي وصححه الألباني ]

فاللهم كما حسَّنت خَلقنا حسِّن أخلاقنا ، واجعلنا ممن يترك ما لا يعنيه ، ولا يلتفت عن النظر لعيبه . والله الموفق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحاجه
وسام عضو مبدع جدا
وسام عضو مبدع جدا
avatar

عدد الرسائل : 1939
العمر : 52
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخوض فيما لا يفيد   الإثنين نوفمبر 10, 2008 4:17 am





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخوض فيما لا يفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفَوزُ العَظِيم :: الآداب والأخلاق :: الأخلاق فى الإسلام-
انتقل الى: